<b><u>الصفحة الرئيسية</u></b> German Section for Clinics تسجيل الدخول | اتصل بنـا
الصفحة الرئيسية مـن نـــحـــن خـدمـاتــنـــا الاختصاصات الطبية شركاؤنا الطبيون منتديات عناية

عناية مشروع طبي متميز للسياحة العلاجية وتوطين الخبرات الطبية في الوطن العربي يسعى عبر شبكة عريضة من الشركاء الطبيين لتقديم أفضل مستويات العلاج في ألمانيا للمريض العربي ولنقل الخبرات الطبية الى وطننا العربي بأساليب مبتكرة .

Souhoula

سهولة الإجراءات أثناء تقديم أفضل الخدمات

سرعة الاتصال في تأمين احتياجات العملاء

ثقة في المعاملات والعلاقات مع كل من العملاء والشركاء

سافر للعلاج في ألمانيا الآن! احصل على رأي طبي ثان الآن!
التدريب الطبي في ألمانيا
زراعة الأسنان أمراض القلب طب العيون زراعة الأعضاء
العلاج في الخارج
المقالات الطبية الأجهزة الطبية العلاج في ألمانيا دليل السائح

جهاز الموجات فوق الصوتية رباعي الأبعاد

ما هي الأبعاد الثلاثية؟ وما هو البعد الرابع؟

عندما نتحدث عن الأبعاد الثلاثية فنحن في ذلك نعني الطول , والعرض , والعمق أو الارتفاع , وبذلك يتشكل المجسم أما البعد الرابع فهو البعد الزمني والذي يعطي المجسم ذي الأبعاد الثلاثة الحياة . فجهاز الالتراساوند الثلاثي الأبعاد يحتاج لجهد الطبيب المعالج في تدوير الصورة الملتقطة لأخذ البعد الثالث وهذا يستغرق بعض الوقت أما جهاز الالتراساوند رباعي الأبعاد فيقوم الجهاز بنفسه بإعطاء البعد الثالث بالوقت المحدد لذلك سميّ بجهاز ثلاثي الأبعاد الحي.

ويستطيع هذا الجهاز التصوير بثلاث طرق:

• تصوير السطح: كإعطاء صور للجنين مثلا موضحا سطح الجسم دون اختراق الأشعة للأعضاء الداخلية وبذلك يستطيع الطبيب المعالج الاطمئنان على سلامة الجنين من حيث تشوهات الجسم كالشفة الأرنبية, مثلا وإعطاء صورة واضحة لملامح الجنين قريبة كل القرب من الصور الفوتوغرافية وتشخيص تشوهات الأعضاء الخارجية كالأذن , والأنف , واليد , والقدم , والتشخيص الدقيق لحالة المنغولي كما أن هذا الأسلوب يساعد على تمييز الأورام الخبيثة من الحميدة بسبب إمكانية دراسة السطح.

• اختراق الأنسجة: وهذا يشابه جهاز الأبعاد الثنائية وفيه يطمئن الدكتور المعالج على سلامة الأعضاء الداخلية للأجنة والأحشاء كالقلب والكليتين والكبد والمعدة وباقي الأعضاء الداخلية بالأبعاد الثلاثة ويستطيع حساب أحجامها بدقة وان كانت غير منتظمة الشكل.

• التصوير الشفافي: وهذا يعطي صورة عن الهيكل العظمي للأجنة تماما كما تظهر بالصور الإشعاعية وبذلك تتضح أي تشوهات في الهيكل العظمي ،إلى جانب أخذ فكرة عن فك الجنين. كما أنه يمكن فحص الثدي بهذه الطريقة والحصول على صورة واضحة للدرنات.

هذا بالإضافة إلى الدوبلار والذي يظهر التدفقات الدموية ويوضح مساراتها, وعن طريقه يمكن دراسة عمل القلب سواء للمريض أو للجنين في رحم أمه. ودراسة الدورة الدموية للأنسجة بشكل عام كما يخدم تشخيص الأورام السرطانية وتشخيص الكتل والدرنات المبهمه في الجسم البشري.

وهذه الأمور منحت جهاز الأبعاد الرباعية ميزات عظيمة كان منها:


1- تمكن الطبيب المعالج من الحصول على صورة مجسمة شاملة الأمر الذي يؤهله للتشخيص الدقيق ، مع إمكانية متابعة الحركات الحية داخل الجسم البشري بأبعادها الثلاثية وهذا لعب دورا رئيسيا في أغراض أخذ الخزعات أو إدخال القسطرات في الجسم.

2- إمكانية تخزين الصور عن طريق الكمبيوتر ودراسة مقاطعها لاحقا اختصر من الوقت الذي يستغرقه الفحص ووسع مجال الرأي الثاني إذا ما رغب الطبيب المعالج من استشارة أخصائي آخر أو رغب هو نفسه بدراسة المقاطع بصورة أكثر تفصيلا .

3- التشخيص الدقيق الذي تحققه هذه الأجهزة يختصر طريق العلاج وما يتكبده من ضغط نفسي وجهد وكلفة مادية باختصاره التخبطات التشخيصية والافتراضات.

4- القياسات الدقيقة لأحجام الأعضاء الداخلية وان كانت ذات أشكال غير منتظمة.

كل هذه الميزات والتي زخرت بها أواخر التسعينات هي التي أجبرت العالم على دفع عجلة التطور وإحداث ثورات علمية على أجهزة الالتراساوند الثنائية والتي برغم ما تحققه من نتائج جيدة في التشخيص إلا أنها كانت بحاجة لهذا النوع من التطوير لإعطاء أعظم النتائج وكشف الستار عن أدق التفاصيل.

جهاز الرنين المغناطيسي

ما هو تصوير الرنين المغناطيسي؟

هي وسيلة تصوير طبي لتوضيح التغييرات الباثولوجية في الأنسجة الحية وللرنين المغناطيسي أستخدمات غير طبية ومن الناحية الفيزيائية فهي تعتمد على ما يسمى بالطنين المغناطيسي النووي RMN . و يعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي من الفحوص المكلفة وغير متوفرة بشكل دائم في كثير من المستشفيات, وهناك صعوبات عند عمل هذا النوع من الأشعة عند المرضى الذين يخافون من الأماكن المغلقة أو المرضى الذين يشتكون من سمنة مفرطة.

جهاز الرنين المغناطيسي:

يتكون الجهاز من مغناطيس كهربائي لولبي ضخم للقيام بتشكيل مجال مغناطيسي حول المريض ينتج مجال مغناطيسي 2تسلا أي ما يعادل 20000جاوس. هذا المجال يجعل ذرات الهايدروجين تتمغنط وتتجه جميعها إلى جزئها المغناطيسي الشمالي فتتوحد بإتجاه واحد. بعد ذالك يعرض الجسم لأشعة مذياعية تؤدي إلى زيادة طاقة هذه الذرات ولذالك سوف تغير إتجاهها بدرجة معينة ليتبقي لنا ذرة من كل مليون ذره يتم بها عملية التصوير بالرنين المغناطيسي وهو عدد كبير من الذرات يكفي لظهور صورة واضحة للجزي المراد تصويره وتبعث بمقدار من الطاقة عكسي. هذه الطاقة العكسية تستقبل من الجهاز وتحسب وتتكون على شكل صورة هذه الصورة توضح شدة كثافة الهايدروجين في كل منطقة من مناطق الجسم. عن طريق هذه الصورة يتمكن الأطباء اكتشاف الكثير من الأمراض.

استخدمات الرنين المغناطيسي التشخيصية:

للرنين المغناطيسي استخدمات تشخيصية متعددة لأنه قادر وبدقة عالية على تصوير الأنسجة الداخلية دون التركيز على العظام مما يساعد على تشخيص الأورام خبيثة أو حميدة التي تنبع من الأنسجة.

جهاز PET- CT


يمثل التصوير بجهاز PET-CT تقنية مبتكرة حديثة تقوم على دمج طريقتين للتصوير معا وهما :التصوير المقطعي الاشعاعي البوزيتروني (PET)والتصوير المقطعي بالكمبيوتر (CT)
يعمل الجهازين في تناغم دقيق ويعرضان جميع تفاصيل وظائف وعمل أجزاء الجسم الداخلية - بعد عملية مسح واحدة فقط . حتى أصغر الأورام يمكن اكتشافه مع جهاز التصوير المقطعي الإشعاعي (PET) ثم تحديد مكانه بدقة متناهية مع جهاز التصوير بالكمبيوتر (CT)من خلال فحص واحد فقط.

إن الجمع بين التصوير المقطعي الإشعاعي (PET) والتصوير المقطعي بالكمبيوتر(CT) في جهاز واحد(PET-CT) يضمن كل مزايا أنظمة التصوير ويوفر الآتي:
• التشخيص الدقيق لأصغر المواقع السرطانية
• التتبع الفعال لتطورات المرض
• الكشف المبكر والعلاج السريع لحالات المرض المتكررة
• التخطيط العلاجي الأمثل : فبعد أسبوعين فقط يمكننا تحديد كفاءة العلاج الكيميائي

اشترك مع نشرة عناية الإلكترونية

من نحن | اتصل بنا | أسئلة وأجوبة | الشركاء الطبيون لعناية | المواقع الصديقة | أحكام الخصوصية

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2014 ميدز سيرفيسز ذ.م.م

العلاج في ألمانيا | العلاج في الخارج | العلاج في أوروبا | زراعة الأسنان | أمراض القلب | طب العيون | زراعة الأعضاء